• سهيل الدراج | تويتر

قصتي مع الحُمى المالطية


قبل حوالي 6 سنوات تقريباً في العام 2015 أصبت بالحمى المالطية، لم أكن أعرف الكثير عن هذا المرض، وكنت أتوقع انه انتهى من العالم كله ولم يعد موجوداً.. لقد كانت تجربة صعبة مع هذا المرض الخبيث، واليوم سأحكى لكم هذه القصة وهذه التجربة التي لا أحب ان اتذكرها.


بداية لابد من معرفة أن الحمى المالطية هي مرض خطير تتسبب به بكتيريا البروسيلا، وينتقل من الحيوان الى الانسان من خلال ملامسة الحيوانات المصابة (الإبل، البقر، والغنم) بشكل مباشر، أو من خلال أكل لحومها الغير مطهية بشكل جيد، أو بشرب الألبان الملوثة بهذه البكتيريا والغير مغلية.


سأترك جانباً من القصة (للتاريخ) لن أتحدث عنه الآن، يغلب عليه الطابع الجنائي وهو كيفية إصابتي بهذا المرض، سأترك هذا الفصل لأنه شائك، وسأتحدث عن كيفية اكتشافه وتبعات ذلك.. بدأت القصة معي عندما كنت في زيارة لمنزل شقيقتي وكان ذلك في شهر شعبان قبل 6 سنوات ...


يرجي متابعة الموضوع كاملاً من خلال الروابط أدناه :


للإطلاع على الموضوع كاملاً ومرتباً بصيغة PDF : اضغط هنا

للإطلاع على الموضوع في موقــع التدوينــات تويتر : اضغط هنا