سهيل الدراج

سهيل بن احمد الدراج

ولد في مدينــة الدلـم ، جنــــــوب الرياض

بالمملكة العربية السعودية - عام 1969م

نبذة عن الكاتب ..

خمسة وعشرون (25) عاماً من الخبــرة في إدارة منشآت القطاع الخاص وتحـويلها الى الربحية في اصعب الظروف ، متميز في هندسة مالية الشركات ، وبرامج إعادة الهيـكلة الإدارية ، وخطط التمويل ، قادر على زيادة الربحية وتحقيق معـدلات نمو ونتـائج غير متوقعة .. يمتلك مهارة التخطيط والتنفيـذ وتحقيق اهداف المنشـآت ..

 

خبير وكاتب اقتصادي ، ومحلل مالي في الأسواق الدولية ، وهو أول من أدخل تجـارة العقـود الآجلة " الأوبشن " للوطن العربي- محاضر في الأسهم العالمية - ذو حضور إعلامي متميز في القنوات الفضائية والاذاعية - شخصية اجتماعية تحظـى باحتـرام الجميع ..

تقلد سهيل الدراج مناصب قيادية هامة فقد عمل مستشارا للمؤتمرات الدولية لهيئة السياحة والسفــر السعودية ، ومستشارا غير متفرغ للجنة العقارية بمجلس الغرف التجارية السعودية ، ومستشارا تعليمياً لمعهد الأمير احمد بن سلمان للإعلام التطبيقي ، ومستشارا للتطوير الإداري لشركات سعودية متعددة كشركة العثيم والبابطين والركاب القابضة، وشركة موسى الموسى للعقارات وساهم مع اخوانه وزملائه في القطاع الخاص في بناء النهضة الحضارية التي تعيشها المملكة ..

وعلى صعيد اخر فقد كان من أوائل العرب الذين عملوا في (وول ستريت) سوق الأسهم الأمريكي ، وقد صنع لنفسه اسماً من ذهب ، حيث اصبح مرجعا مهما لجميع مشاكل التداول والاستثمار وحسابات البنوك الاستثمارية والقضايا المتعلقة بالضرائب والاعفاء الضريبي، واصبح حل الكثير من المشاكل المعقدة لا يتم الا عن طريقة بما في ذلك المشاكل التي تستعصى على المصرفيين التقليدين .. ويعتبر سهيل الدراج (الاب الروحي) لتجارة عقود الأوبشن للأسهم الأمريكية، حيث كان أول عربي ينقل هذه التجارة المعقدة للوطن العربي التي تستخدم لحماية الاستثمارات ، وتساعد على إدارة المحافظ الكبرى ..

كما حصل سهيل الدراج على شهادتين من هيئة سوق المال السعودية تخوله للعمل لدى المصارف والشركات المالية ، وقد عمل مطلع 2012 مع شركة المستشارون الخليجيون وهى شركة مالية كبرى مرخصة من هيئة السوق المالية السعودية ، وتقلد فيها المناصب التالية : كبير المستشارين الماليين، ثم اصبح نائب الرئيس للخدمات المالية ..

 

وبفعل الثقة العالية التى يحظى بها سهيل الدراج من قبل المتداولين في اسواق المال العالمية والمحلية فقد اعطى مساحة كبيرة للحديث عن الاقتصاد واسواق الاسهم والنفط والسلع على شاشات القنوات الفضائية المحلية والدولية ، كقناة العربية وام بي سي ، وسى ان بي سي العربية والعالمية ، وبي بي سي العربية والعالمية ، وروتانا خليجية ، والقناة السعودية الاولى والثانية والاخبارية والاقتصادية والمستقبل والشرقية ، والتلفزيون الكويتى والقطري ، والدانة ، كما اعطى مساحة متميزة للكتابة في الصحف السعودية كالرياض والجزيرة واليوم والوطن وعكاظ والمدينة والاقتصادية والشرق الاوسط والقبس الكويتية والراية القطرية ، كما تمت استضافته من قبل اذاعات مشهورة كراديو سوا ، و BBC , و راديو مباشر، واذاعة الرياض .. وجميع هذه المشاركات سواءا التلفزيونية او الاذاعية او الصحفية تمت بمهنية عالية وابداع كبير و جميعها كانت مشاركات اجتماعية تطوعية الهدف منها هى توعية المستثمر والمتداول العربي بالقضايا الاقتصادية التى تحيط به ..

وبالرغم من هذا الحصاد الفكرى الكبير والممتد، فلم يحدث من سهيل الدراج اى خطأ تلفزيونى او اذاعي او صحفى ، ولم يحجب له اى لقاء او مقال ، وحظى على الثناء المتكرر من قبل مؤسسات حكومية محلية ودولية ومؤسسات القطاع الخاص ، كما بلغت حجم مشاركاته الاجتماعية على الشبكة العنكبوتية الى مايزيد على 200 الف مشاركة ..