لقاءات تلفزيونية مميزة
  • سهيل الدراج | صحيفة الجزيرة - العدد 13163

أسبوع أسود يعصف بأسواق المال العالمية ويفقدها أكثر من 10 تريليونات دولار


فاقمت أزمة الائتمان المالي الأوضاع في أسواق المال العالمية هذا الأسبوع، فبعد خطة الإنقاذ المالي التي تم إقرارها في مجلس النواب وصادق عليها الرئيس الأمريكي يوم الجمعة قبل الماضي، اعتقد الجميع أن أسواق المال ستستقر.. لكن على العكس من ذلك واصلت الأسواق نزيفها الحاد لتفقد اكثر من 10 تريليونات دولار، ولم يسلم أي سوق في العالم أو أي قطاع من الهبوط، كما أن موجة البيع العالمية امتدت من أقصى الشرق إلى أقصى الغرب. استمرار مسلسل الأرقام القياسي : واستمرت الأسواق في مسلسل الأرقام القياسية الذي بدأت بتحقيقه مطلع هذا العام، فقد هبطت جميع المؤشرات العالمية بلا استثناء محققة أسوأ أسبوع منذ يوم الاثنين الأسود عام 1987م الذي انهارت فيه الأسواق العالمية.. وفقدت أسواق العالم مجتمعة حوالي 20% في المتوسط من قيمتها السوقية، ليخسر العالم حوالي 10 تريليونات دولار في أسبوع هو الأسوأ على الإطلاق.. وكان أكبر الخاسرين هذا الأسبوع دول أمريكا اللاتينية، حيث فقدت في المتوسط ما يقارب 27.5%، في حين خسرت منطقة اليورو مجتمعة حوالي 22% بقيادة مؤشر يوروب توب 100 الذي يضم اكبر مائة شركة أوروبية، وفي آسيا كانت أكبر الخسائر من نصيب ثالث أكبر اقتصاد في العالم بعد منطقة اليورو والولايات المتحدة، فقد هبط نيكاي الياباني وتوبكس الأوسع نطاقاً بمقدار 24.5% تقريباَ ليسجل أسوأ أسبوع على الإطلاق في تاريخ المؤشرات اليابانية، وجاءت هذه الخسائر عقب إعلان أول حادثة إفلاس في اليابان بسبب تبعات الأزمة العالمية، فقد أشهرت أكبر شركة للتأمين في اليابان (شركة ياماتو للتأمين) إفلاسها، لتبعث بالذعر والهلع في نفوس المتداولين، حيث فتح مؤشر نيكاي الياباني الذي يتكون من أكبر 225 شركة يابانية على انخفاض بلغ 10% مما أدى إلى توقف المؤشر قبل أن يعاد فتحه من جديد ليغلق عند انخفاض بلغ 9.7% ويسجل 8276 نقطة.


من فضلك تابع قراء المقال بنسخته الصحفية الكاملة بالضغط على هذا الرابط