لقاءات تلفزيونية مميزة ..
  • سهيل الدراج | صحيفة أرقام

أنا اتحمل المسؤولية


قالها السيد John Stumpf الرئيس التنفيذى ورئيس مجلس الادارة لبنك ويلز فاجو الامريكي اثناء استجوابه امام جلسة السماع الخاصة باللجنة المالية بالكونجرس الامريكي التى انعقدت يوم 20 سبتمبر 2016 ، وكان السيد ستومب يعتقد ان كلمة ( انا اتحمل المسؤولية ) ستنجيه من الذنب ، لكن اعضاء اللجنة المالية بمجلس الشيوخ فتحوا النار عليه فتمنى ان امه لم تلده .. سالته السيدة اليزابيث وارن من ولايه ماسشيوتس قائلة ، انت قلت بالحرف الواحد انا اتحمل المسؤولية ( I am accountable ) ماذا فعلت لتحمل المسؤولية ؟ هل استقلت ؟ هل ارجعت سنتا واحدا من ثروتك التى تضخمت وارتفعت سوقيا 200 مليون دولار؟ هل فصلت احد التنفيذين في الوظائف القيادة ؟ .. قال لا .. قالت اذا كيف تتحمل المسؤولية ..!!


لما كانت البنوك الامريكية تضع معيارا لعدد الحسابات المفتوحة لكل عمل ، كان هذا المتوسط يصل الى ثلاثة حسابات لكل عميل ، لكن السيد ستومب الرئيس التنفيذي لبنك ويلز فارجو الامريكي الشهير وضع هدفا هو ثمانية حسابات لكل عميل ، واعطى الحوافز للموظفين والبائعين في الصف الامامي لتحقيق هذا الهدف ، فتمكن هذا البنك من رفع المعدل الى قرابة 6,17 حساب لكل عميل ، وقد تم ذلك من خلال فتح مليونين حساب بنكي دون علم اصحابها، وبالتالي فان هذه الحسابات لم تكن نشطة ، باختصار لقد كانت وهمية .. والهدف هو ان يوصف ويلز فارجو بأنه اكبر بنك في العالم وفق هذا المعيار ، وان يتم اقناع المحلليين الماليين بان البنك يحقق ارقاماً قياسية ستنعكس على ارباحه .. فحصل البنك وفقاً لذلك على تقييمات ايجابية للغاية تفيد بشراء السهم Buy Ratings ..


ارتفع السهم بما يقارب 35 دولارا خلال الفترة من اوائل 2012 عندما كان سعر السهم 21 دولارا وحتى اواخر عام 2015 عندما وصل سعر السهم قرابة 56 دولارا ، وهذا ما ادى الى ارتفاع ثروة السيد الرئيس بقرابة 230 مليون دولار ، الذى يملك 6,7 مليون سهم .. وعندما انفضح امر الحسابات الوهمية الغير نشطه قام الرئيس التنفيذي بفصل اكثر من خمسة الاف من صغار الموظفين على مدار 5 سنوت ، دون حدوث محاولات جادة لاصلاح الخلل ..

تقول السيدة اليزابيث وارن للسيد الرئيس " لو سرق احد الصرافين 20 دولارا فقط لتم توجيه تهمه جنائية له هى السرقة، وسينتهى الامر به بالطبع الى السجن .. في حين انك قمت بدفع موظفيك الى الغش، وعظمت ثروتك ووضعت الملايين في جيبك ، وفى النهاية احتفظت بوظيفتك وبأموالك وخرجت الى التلفاز لتلقى باللائمة على صغار الموظفين.. لقد قمت بفصل الموظفين الذين ساهموا فعلا في تحقيق اهدافك وتعظيم ثروتك " ..


تستطرد وتقول : " حرامي صغير يسرق 20 دولارا يسجن ويدعى (سارق) ، في حين ان تنفيذيين لايعتبرون انفسهم مذنبين لا الان ولا في عام 2008 عندما تسببوا في انهيار الاقتصاد العالمي .. سيد ستومب انت يجب ان تحاسب وتحاكم على اساس جنائي " ..


لن ازيد كلمة واحدة على كلام السيدة وارن التى اعطت درساً مجانياً لكيفة المحاسبة والمناقشة .. هذه الجلسة يا افاضل كانت تبث مباشرة على الهواء من اروقة الكونجرس الامريكي .. هذه ليست شفافية بل هى شفافية الشفافية .. لقد تعبت من الكلام .. في امان الله ..


رابط المقال في صحيفة ارقام الاقتصادية